الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

كتاب الضحايا

بحث في نص الكتاب معلومات عن الكتاب
جزء التالي صفحة
السابق

18431 ( أخبرنا ) أبو عبد الله الحافظ ، ثنا أبو العباس محمد بن يعقوب ، ثنا أحمد بن يونس الضبي ، ثنا أبو عامر العقدي ، ثنا زهير بن محمد العنبري ، عن عبد الله بن محمد بن عقيل بن أبي طالب ، عن علي بن الحسين ( لكل أمة جعلنا منسكا هم ناسكوه ) ، قال : ذبح هم ذابحوه ، حدثني أبو رافع : أن رسول الله - صلى الله عليه وسلم - كان إذا ضحى اشترى كبشين سمينين أملحين أقرنين ، وإذا خطب وصلى ذبح أحد الكبشين بنفسه بالمدية ، ثم يقول : " اللهم هذا عن أمتي جميعا من شهد لك بالتوحيد وشهد لي بالبلاغ " . ثم أتى بالآخر فذبحه ، ثم قال : " اللهم هذا عن محمد وآل محمد " . ثم يطعمهما المساكين ويأكل هو وأهله منهما ، فمكثنا سنين قد كفانا الله الغرم [ ص: 260 ] والمؤنة ، ليس أحد من بني هاشم يضحي . وبمعناه رواه عبيد الله بن عمرو الرقي ، وقيس بن الربيع ، عن عبد الله بن محمد بن عقيل ، عن علي بن الحسين ، عن أبي رافع ، عن النبي - صلى الله عليه وسلم .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث