الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

قوله تعالى كتب عليه أنه من تولاه

جزء التالي صفحة
السابق

وقوله - عز وجل -: كتب عليه أنه من تولاه ؛ "أنه"؛ في موضع رفع؛ فأنه يضله ؛ عطف عليه؛ وموضعه رفع أيضا؛ والفاء الأجود فيها أن تكون في معنى الجزاء؛ وجائز كسر "إن"؛ مع الفاء؛ ويكون جزاء لا غير؛ والتأويل: "كتب عليه - أي: على الشيطان - إضلال متوليه؛ وهدايتهم إلى عذاب السعير"؛ وحقيقة "أن"؛ الثانية أنها مكررة مع الأولى؛ على جهة التوكيد؛ لأن المعنى: "كتب عليه أنه من تولاه أضله".

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث