الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


جزء التالي صفحة
السابق

( ويذهب ) للعيد ( ماشيا ) كالجمعة ( بسكينة ) لما مر ، فإن كان عاجزا فلا بأس بركوبه لعذره كالراجع منها ، وإن كان قادرا حيث لم يتأذ به أحد لانقضاء العبادة فهو مخير بين المشي والركوب .

نعم قال ابن الأستاذ : لو كان البلد ثغرا لأهل الجهاد بقرب عدوهم فركوبهم لصلاة العيد ذهابا وإيابا وإظهار السلاح أولى .

التالي السابق


حاشية الشبراملسي

( قوله : كالراجع منها ) أي فإنه لا بأس بركوبه ( قوله : فركوبهم لصلاة العيد ذهابا وإيابا ) لم يذكر مثل ذلك في الجمعة ولو قيل به لم يبعد ، ولعل حكمة ذكرهم له في العيد دون الجمعة كونه يوما طلب فيه إظهار الزينة لذاته لا للصلاة



تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث