الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

باب تغيير الاسم القبيح وتحويل الاسم إلى ما هو أحسن منه

جزء التالي صفحة
السابق

18722 ( أخبرنا ) أبو طاهر الفقيه ، أنبأ أبو الحسن الطرائفي ، ثنا عثمان بن سعيد الدارمي ، ثنا يحيى بن بكير ، حدثني الليث ، عن يزيد بن أبي حبيب ، عن عبد الله بن الحارث بن جزء الزبيدي قال : توفي صاحب لي غريبا ، فكنا على قبره أنا ( وعبد الله بن عمر ) وعبد الله بن عمرو بن العاص ، وكان اسمي العاص ( واسم ابن عمر : العاص ) واسم ابن عمرو : العاص . فقال لنا رسول الله [ ص: 308 ] - صلى الله عليه وسلم : " انزلوا واقبروه وأنتم عبيد الله " . قال : فنزلنا فقبرنا أخانا ، وصعدنا من القبر وقد أبدلت أسماؤنا . وفي هذا الباب أخبار كثيرة ، فإنه غير اسم العاص بن الأسود بمطيع ، وأصرم بزرعة ، وشهاب بهشام ، وحرب بسلم ، والمضطجع بالمنبعث ، وغير ذلك مما يطول بنقله الكتاب .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث