الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

تفسير قوله تعالى وقالت لأخته قصيه فبصرت به عن جنب وهم لا يشعرون

جزء التالي صفحة
السابق

قوله تعالى : وقالت لأخته قصيه الآية .

أخرج الفريابي ، وابن جرير ، وابن المنذر ، وابن أبي حاتم ، والحاكم وصححه، عن ابن عباس في قوله : وقالت لأخته قصيه أي : اتبعي أثره، فبصرت به عن جنب قال : عن جانب .

وأخرج الفريابي ، وابن أبي شيبة ، وعبد بن حميد ، وابن جرير ، وابن المنذر ، وابن أبي حاتم ، عن مجاهد في قوله : وقالت لأخته قصيه قال : اتبعي أثره كيف يصنع به، فبصرت به عن جنب قال : عن بعد، وهم لا يشعرون قال : آل فرعون، أنه عدو لهم .

وأخرج عبد الرزاق ، وعبد بن حميد ، وابن جرير ، وابن المنذر ، وابن أبي حاتم ، عن قتادة في قوله : وقالت لأخته قصيه قال : قصي أثره، [ ص: 433 ] فبصرت به عن جنب يقول : بصرت به وهي مجانبة لم تأته، وهم لا يشعرون أنها أخته . قال : جعلت تنظر إليه وكأنها لا تريده .

وأخرج ابن المنذر عن ابن جريج قال : اسم أخت موسى يواخيد، وأمه يحانذ .

وأخرج ابن عساكر في "تاريخ دمشق"، عن أبي رواد، أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال لخديجة : «أما علمت أن الله قد زوجني معك في الجنة مريم بنت عمران، وكلثوم أخت موسى، وآسية امرأة فرعون» . قالت : وقد فعل الله ذلك يا رسول الله؟ قال : «نعم» . قالت : بالرفاء والبنين .

وأخرج الطبراني ، وابن عساكر ، عن أبي أمامة قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : «أما شعرت أن الله زوجني مريم بنت عمران، وكلثوم أخت موسى، وامرأة فرعون؟» . فقلت : هنيئا لك يا رسول الله .

[ ص: 434 ]

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث