الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

باب الثريد

5104 46 - حدثنا عبد الله بن منير سمع أبا حاتم الأشهل بن حاتم، حدثنا ابن عون، عن ثمامة بن أنس، عن أنس - رضي الله عنه - قال: دخلت مع النبي - صلى الله عليه وسلم - على غلام له خياط، فقدم إليه قصعة فيها ثريد قال: وأقبل على عمله قال: فجعل النبي - صلى الله عليه وسلم - يتتبع الدباء قال: فجعلت أتتبعه فأضعه بين يديه قال: فما زلت بعد أحب الدباء.

التالي السابق


مطابقته للترجمة في قوله: "فيها ثريد" وعبد الله بن منير بضم الميم وكسر النون على وزن اسم الفاعل من الإنارة المروزي، وأبو حاتم اسمه الأشهل بن حاتم البصري، وابن عون هو عبد الله بن عون البصري، وثمامة بضم الثاء المثلثة وتخفيف الميم ابن عبد الله بن أنس بن مالك، يروي عن جده.

وفرق البخاري هذا الحديث فرواه عن أشهل بن حاتم، عن ابن عون، وعن النضر بن شميل عن ابن عوف، وعن عمرو بن سعد عن ابن عون، وأخرجه النسائي في الوليمة عن الحسين بن عيسى البسطامي.

قوله: "على غلام له" لم يدر اسمه، والدباء بالمد والقصر.

قوله: "بعد" مبني على الضم، أي: بعد أن رأيت النبي - صلى الله تعالى عليه وسلم - يتتبع الدباء ما زلت أحب الدباء.



تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث