الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

تفسير قوله تعالى والذين إذا أصابهم البغي هم ينتصرون

جزء التالي صفحة
السابق

قوله تعالى : والذين إذا أصابهم البغي هم ينتصرون أخرج سعيد بن منصور ، وعبد بن حميد، وابن جرير، وابن المنذر ، وابن أبي حاتم ، عن إبراهيم النخعي في قوله : والذين إذا أصابهم البغي هم ينتصرون قال : كان المؤمنون يكرهون أن يستذلوا وكانوا إذا قدروا عفوا .

وأخرج عبد بن حميد عن منصور قال : سألت إبراهيم عن قوله : والذين إذا أصابهم البغي هم ينتصرون قال : كانوا يكرهون للمؤمنين أن يذلوا أنفسهم فيجترئ الفساق عليهم .

[ ص: 170 ] وأخرج النسائي، وابن ماجه، وابن مردويه، عن عائشة - قالت : دخلت علي زينب وعندي رسول الله صلى الله عليه وسلم فأقبلت علي فسبتني فردعها النبي صلى الله عليه وسلم فلم تنته فقال لي : سبيها فسببتها حتى جف ريقها في فمها ووجه رسول الله صلى الله عليه وسلم يتهلل سرورا .

وأخرج ابن جرير ، وابن مردويه، عن علي بن زيد بن جدعان قال : لم أسمع في الأنصار مثل حديث حدثتني به أم ولد أبي محمد عن عائشة قالت : كنت في البيت وعندنا زينب بنت جحش فدخل علينا النبي صلى الله عليه وسلم فأقبلت عليه زينب فقالت : ما كل واحدة منا عندك إلا على خلابة ثم أقبلت علي تسبني فقال النبي صلى الله عليه وسلم : قولي لها كما تقول لك . فأقبلت عليها - وكنت أطول وأجود لسانا منها فقامت .

وأخرج ابن جرير عن السدي : والذين إذا أصابهم البغي هم ينتصرون قال : [ ص: 171 ] ينتصرون ممن بغى عليهم من غير أن يعتدوا .

وأخرج ابن المنذر عن ابن جريج في قوله : والذين إذا أصابهم البغي قال : هذا محمد صلى الله عليه وسلم ظلم وبغي عليه وكذب، هم ينتصرون قال : ينتصر محمد بالسيف .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث