الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

تفسير قوله تعالى قل للذين آمنوا يغفروا للذين لا يرجون أيام الله

جزء التالي صفحة
السابق

قوله تعالى : قل للذين آمنوا الآية . أخرج عبد بن حميد، عن قتادة : قل للذين آمنوا يغفروا الآية . قال : ما زال نبي الله صلى الله عليه وسلم يأمر بالعفو ويحث عليه ويرغب فيه حتى أمر أن يعفو عمن لا يرجو أيام الله وذكر أنها منسوخة نسختها الآية التي في "الأنفال" : فإما تثقفنهم في الحرب الآية . [سورة الأنفال : 57]

وأخرج ابن جرير ، وابن مردويه، عن ابن عباس في قوله : قل للذين آمنوا يغفروا الآية . قال : كان نبي الله صلى الله عليه وسلم يعرض عن المشركين إذا آذوه وكانوا يستهزئون به ويكذبونه فأمره الله أن يقاتل المشركين كافة فكان هذا من المنسوخ .

وأخرج أبو داود في "ناسخه" وابن جرير، وابن المنذر ، عن مجاهد في قوله : قل للذين آمنوا يغفروا للذين لا يرجون أيام الله ، قال : الذين لا يدرون أنعم الله عليهم أم لم ينعم . قال سفيان : بلغني أنها نسختها آية القتال .

[ ص: 296 ] وأخرج ابن جرير ، وابن الأنباري في "المصاحف"، عن قتادة في قوله : قل للذين آمنوا يغفروا للذين لا يرجون أيام الله قال : هي منسوخة بقوله تعالى : فإذا انسلخ الأشهر الحرم فاقتلوا المشركين حيث وجدتموهم [التوبة : 5] .

وأخرج ابن عساكر عن أبي مسلم الخولاني أنه قال لجارية له : لولا أن الله تعالى يقول : قل للذين آمنوا يغفروا للذين لا يرجون أيام الله

لأوجعتك . فقالت : والله إني لممن يرجو أيامه فما لك لا توجعني؟ فقال : إن الله تعالى يأمرني أن أغفر للذين لا يرجون أيامه فعمن يرجو أيامه أحرى، انطلقي فأنت حرة .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث