الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

ثم دخلت سنة سبع وخمسين وأربعمائة

جزء التالي صفحة
السابق

ذكر ملك ألب أرسلان جند وصبران .

في هذه السنة عبر ألب أرسلان جيحون ، وسار إلى جند وصبران ، وهما عند بخارى ، وقبر جده سلجوق بجند ، فلما عبر النهر استقبله ملك جند وأطاعه ، وأهدى له هدايا جليلة ، فلم يغير ألب أرسلان عليه شيئا ، وأقره على ما بيده ، وعاد عنه بعد أن أحسن إليه وأكرمه ، ووصل إلى كركانج خوارزم ، وسار منها إلى مرو .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث