الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

ثم دخلت سنة تسعين وأربعمائة

بحث في نص الكتاب معلومات عن الكتاب
جزء التالي صفحة
السابق

ذكر استيلاء عسكر مصر على مدينة صور

في هذه السنة ، في ربيع الأول ، وصل عسكر كثير من مصر إلى ثغر صور ، بساحل الشام ، فحصرها وملكها .

وسبب ذلك أن الوالي بها ، ويعرف بكتيلة ، أظهر العصيان على المستعلي ، صاحب مصر ، والخروج عن طاعته ، فسير إليه جيشا ، فحصروه بها ، وضيقوا عليه ، وعلى من معه من جندي ، وعامي ، ثم افتتحها عنوة بالسيف ، وقتل بها خلق كثير ، ونهب منها المال الجزيل ، وأخذ الوالي أسيرا بغير أمان ، وحمل إلى مصر فقتل بها .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث