الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

ثم دخلت سنة إحدى وتسعين وأربعمائة

جزء التالي صفحة
السابق

ذكر عدة حوادث

في هذه السنة فتح تميم بن المعز بن باديس ، صاحب إفريقية ، جزيرة جربة وجزيرة قرقنة ، ومدينة تونس ، وكان بإفريقية غلاء شديد هلك فيه كثير من الناس .

وفيها أرسل الخليفة رسولا إلى السلطان بركيارق مستنفرا على الفرنج ، ومبالغا في تعظيم الأمر وتداركه قبل أن يزداد قوة .

[ الوفيات ]

وفي هذه السنة ، في شعبان ، توفي أبو الحسين أحمد بن عبد القادر بن محمد بن يوسف ، ومولده سنة اثنتي عشرة وأربعمائة ، وكان فاضلا في الحديث .

وفيها توفي أبو الفضل عبد الوهاب بن أبي محمد التميمي الحنبلي ، وكان فاضلا ، فصيحا .

وفيها ، في شوال ، توفي طراد بن محمد الزينبي ، وهو عالي الإسناد في الحديث ، وولي نقابة العباسيين من بعده ابنه شرف الدين علي بن طراد .

[ ص: 422 ] وفيها ، في ذي القعدة ، توفي أبو الفتح المظفر بن رئيس الرؤساء أبي القاسم بن المسلمة ، وكان بيته مجمع الفضلاء وأهل الدين ، ومن جملة من كان عنده إلى أن توفي الشيخ أبو إسحاق الشيرازي . وفيها توفي أبو الفرج سهل بن بشر بن أحمد الإسفراييني ، وهو من أعيان المحدثين .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث