الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

تفسير قوله تعالى للفقراء المهاجرين الذين أخرجوا من ديارهم وأموالهم

بحث في نص الكتاب معلومات عن الكتاب
جزء التالي صفحة
السابق

قوله تعالى : للفقراء المهاجرين الآية .

أخرج عبد بن حميد ، وابن المنذر ، عن قتادة في قوله : للفقراء المهاجرين الذين أخرجوا إلى آخر الآية، قال : هؤلاء المهاجرون، تركوا الديار والأموال والأهلين والعشائر، وخرجوا؛ حبا لله ولرسوله، واختاروا الإسلام [ ص: 367 ] على ما كانت فيه من شدة، حتى لقد ذكر لنا أن الرجل كان يعصب الحجر على بطنه؛ ليقيم به صلبه من الجوع، وكان الرجل يتخذ الحفرة في الشتاء ما له دثار غيرها .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث