الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


( ويكرره ) أي : سجود التلاوة ( بتكررها ) أي : التلاوة ، لأنها سبب ، فيتكرر بتكرارها ، كركعتي الطواف بتكرره ، وإن سمع سجدتين معا سجد سجدتين قال في الفروع : وكذا يتوجه في تحية المسجد ، إن تكرر دخوله .

ويسن السجود لها ( حتى في طواف ) كالصلاة ( مع قصر فصل ) بين التلاوة ، أو الاستماع ، أو السجود ( فيتيمم محدث ) لآية سجدة ، أو استماعها ( بشرطه ) وهو تعذر الماء لعدم ، أو ضرر ( ويسجد مع قصره ) أي : الفصل بين السجود وسببه ، بخلاف ما لو توضأ لطول الفصل ( لقارئ ومستمع ) لآية السجدة ، لما تقدم .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث