الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


( ولا ) يسجد ( مصل إلا متابعة لإمامه ) فلا يسجد إمام ولا منفرد لتلاوة غيره لأنه مأمور باستماع قراءة نفسه والاشتغال بصلاته ، منهي عن استماع غيره ، ولا يسجد مأموم إلا تبعا لإمامه فلا يسجد لتلاوة نفسه ، ولا لاستماع تلاوة غير إمامه إن لم يسجد إمامه ( ويعتبر ) لاستحباب السجود لمستمع ( كون قارئ يصلح إماما له ) أي : لمستمع .

ولو في نفل ( فلا يسجد ) مستمع ( إن لم يسجد ) قارئ لحديث عطاء { أن النبي صلى الله عليه وسلم أتى إلى نفر من أصحابه ، فقرأ رجل منهم سجدة ، ثم نظر إلى النبي صلى الله عليه وسلم فقال صلى الله عليه وسلم : إنك كنت إمامنا ، ولو سجدت لسجدنا } " رواه الشافعي في مسنده وغيره ( ولا ) يسجد مستمع ( قدامه ) أي : التالي ( أو عن يساره مع خلو يمينه ) أي : التالي عن ساجد معه ، لعدم صحة الائتمام به إذن فإن سجد عن يمينه معه جاز ، وكذا عن يساره مع من عن يمينه .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث