الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

باب إخاء النبي صلى الله عليه وسلم بين المهاجرين والأنصار

3570 3781 - حدثنا قتيبة، حدثنا إسماعيل بن جعفر، عن حميد، عن أنس- رضي الله عنه- أنه قال: قدم علينا عبد الرحمن بن عوف، وآخى رسول الله- صلى الله عليه وسلم- بينه وبين سعد بن الربيع، وكان كثير المال، فقال سعد: قد علمت الأنصار أني من أكثرها مالا، سأقسم مالي بيني وبينك شطرين، ولي امرأتان، فانظر أعجبهما إليك فأطلقها، حتى إذا حلت تزوجتها. فقال عبد الرحمن: بارك الله لك في أهلك. فلم يرجع يومئذ حتى أفضل شيئا من سمن وأقط، فلم يلبث إلا يسيرا، حتى جاء رسول الله- صلى الله عليه وسلم- وعليه وضر من صفرة فقال له رسول الله- صلى الله عليه وسلم-: "مهيم؟". قال: تزوجت امرأة من الأنصار. فقال: "ما سقت فيها". قال: وزن نواة من ذهب، أو نواة من ذهب، فقال: " أولم ولو بشاة". [انظر: 2049- مسلم: 1427- فتح: 7 \ 112]

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث