الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

باب أيام الجاهلية

3620 3832 - حدثنا مسلم، حدثنا وهيب، حدثنا ابن طاوس، عن أبيه، عن ابن عباس- رضي الله عنهما- قال: كانوا يرون أن العمرة في أشهر الحج من الفجور في الأرض، وكانوا يسمون المحرم صفرا، ويقولون: إذا برا الدبر، وعفا الأثر، حلت العمرة لمن اعتمر. قال: فقدم رسول الله- صلى الله عليه وسلم- وأصحابه رابعة مهلين بالحج، وأمرهم النبي- صلى الله عليه وسلم- أن يجعلوها عمرة. قالوا: يا رسول الله، أي الحل؟ قال: " الحل كله". [انظر: 1085- مسلم: 1240- فتح: 7 \ 147]

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث