الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

مسألة يجلد العبد والأمة أربعين بدون سوط الحر

جزء التالي صفحة
السابق

( 7358 ) مسألة : قال : ( ويجلد العبد والأمة أربعين ، بدون سوط الحر ) . هذا على الرواية التي تقول : إن حد الحر في الشرب ثمانون . فحد العبد والأمة نصفها أربعون .

وعلى الرواية الأخرى ، حدهما عشرون ، نصف حد الحر ، بدون سوط الحر ; لأنه لما خفف عنه في عدده ; خفف عنه في صفته ، كالتعزير مع الحد . ويحتمل أن يكون سوطه كسوط الحر ; لأنه إنما يتحقق التنصيف إذا كان السوط مثل السوط ، أما إذا كان نصفا في عدده ، وأخف منه في سوطه ، كان أقل من النصف ، والله تعالى قد أوجب النصف ، بقوله تعالى : { فعليهن نصف ما على المحصنات من العذاب } .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث