الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

باب الصور تكون في الثياب

6946 - حدثنا سليمان بن شعيب ، قال : ثنا علي بن معبد قال : ثنا أبو بكر بن عياش ، عن أبي إسحاق ، عن مجاهد عن أبي هريرة قال : استأذن جبريل عليه السلام على رسول الله صلى الله عليه وسلم فقال : ادخل . فقال : كيف أدخل ، وفي بيتك ستر ، فيه تماثيل خيل ورجال ؟ فإما أن تقطع رءوسها ، وإما أن تجعلها بساطا ، فإنا - معشر الملائكة - لا ندخل بيتا فيه تماثيل .

فلما أبيحت التماثيل بعد قطع رءوسها الذي لو قطع من ذي الروح ، لم يبق ، دل ذلك على إباحة تصوير ما لا روح له ، وعلى خروج ما لا روح لمثله من الصور ، مما قد نهي عنه في الآثار التي ذكرنا في هذا الباب .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث

الشرح