الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

باب توكيل الزوج بالطلاق والخلع

قال : وإن وكله أن يطلقها واحدة بائنة فطلقها واحدة رجعية طلقت واحدة بائنة لأنه لاغ في قوله : رجعية فإن ذلك غير مفوض إليه ، يبقى قوله طلقتك فيقع على الوجه الذي فوض إليه ; لأن ثبوت الصفة بثبوت الأصل وهو [ ص: 126 ] نظير ما لو قال : لامرأته قبل الدخول بها أنت طالق تطليقة رجعية لانعدام محلها يبقى قوله : أنت طالق فيقع الطلاق به بائنا كما هو مملوك له شرعا

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث