الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

ثم دخلت سنة اثنتين وثمانين

بحث في نص الكتاب معلومات عن الكتاب
جزء التالي صفحة
السابق

ذكر عدة حوادث

وفي هذه السنة عزل عبد الملك أبان بن عثمان عن المدينة في جمادى الآخرة ، [ ص: 500 ] واستعمل عليها هشام بن إسماعيل المخزومي ، فعزل هشام نوفل بن مساحق عن قضاء المدينة ، وولى على القضاء عمرو بن خالد الزرقي ، وفيها غزا محمد بن مروان أرمينية فهزمهم ، ثم سألوه الصلح فصالحهم ، وولى عليهم أبا شيخ ابن عبد الله ، فغدروا به فقتلوه ، وقيل : بل قتلوه سنة ثلاث وثمانين .

[ الوفيات ]

وفيها قتل عبد الله بن شداد بن الهاد الليثي بدجيل .

وفيها مات أبو الجوزاء أوس بن عبد الله الربعي ، وعطاء بن عبد الله السليمي العابد .

( السليمي بفتح السين المهملة ، وكسر اللام ) .

وفيها مات زاذان ، وأبو وائل .

وعمر بن عبيد الله بن معمر التيمي ، وعمره ستون سنة .

وفيها مات أبو أمامة الباهلي ، وقيل : سنة إحدى وتسعين .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث