الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


بحث في نص الكتاب معلومات عن الكتاب

4582 4863 - حدثنا نصر بن علي أخبرني أبو أحمد، حدثنا إسرائيل، عن أبي إسحاق، عن الأسود بن يزيد عن عبد الله - رضي الله عنه - قال: أول سورة أنزلت فيها سجدة والنجم [ النجم: 1]. قال: فسجد رسول الله - صلى الله عليه وسلم - وسجد من خلفه، إلا رجلا رأيته أخذ كفا من تراب فسجد عليه، فرأيته بعد ذلك قتل كافرا، وهو أمية بن خلف. [ انظر:1067 - مسلم:576 - فتح: 8 \ 614]

التالي السابق


ذكر فيه حديث أبي معمر -وهو عبد الله بن عمرو المقعد- ثنا عبد الوارث ، ثنا أيوب، عن عكرمة ، عن ابن عباس رضي الله عنهما: سجد النبي - صلى الله عليه وسلم - وسجد معه المسلمون والمشركون والجن والإنس. تابعه إبراهيم بن طهمان، عن أيوب. ولم يذكر ابن علية ابن عباس . قال: وحدثنا نصر بن علي، أخبرني أبو أحمد -وهو محمد بن عبد الله بن الزبير الكوفي، مات بالأهواز سنة ثلاث ومائتين- ثنا إسرائيل، عن أبي إسحاق ، عن الأسود بن يزيد ، عن عبد الله - رضي الله عنه - قال: أول سورة أنزلت فيها سجدة والنجم [ النجم: 1]. قال: فسجد رسول الله - صلى الله عليه وسلم - وسجد من خلفه، إلا رجلا رأيته أخذ كفا من تراب فسجد عليه، فرأيته بعد ذلك قتل كافرا، وهو أمية بن خلف.

[ ص: 315 ] وقد سلف هذا، وحديث ابن عباس رضي الله عنهما في الصلاة، وكذا متابعة ابن طهمان، وأخرج حديث عبد الله في المبعث والمغازي، وأخرجه أيضا مسلم وأبو داود والنسائي .

وقوله: ( ولم يذكر ابن علية ) أي: عن أيوب ابن عباس ). أي: إنما قاله مرسلا عن عكرمة كما أوضحه خلف.

تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث