الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

القراءة وإنشاد الشعر والحديث في الطواف

قلت : أرأيت من لم يقف بالمشعر الحرام وقد دفع الإمام أيقف بعد دفع الإمام أم لا ؟

قال : قال مالك : من ذهب إلى عرفات فوقف بها ليلا ثم أتى المزدلفة وقد طلعت الشمس ، فلا وقوف بالمشعر الحرام بعد طلوع الشمس ، قال ابن القاسم : فإن أتى قبل طلوع الشمس فليقف إن كان لم يسفر ، ثم ليدفع قبل طلوع الشمس ، قلت : فهل يكون من لم يقف مع الإمام حتى دفع الإمام ممن بات بالمشعر الحرام بمنزلة هذا ، يقفون إن أحبوا بعد دفع الإمام قبل طلوع الشمس ؟ قال : إنما قال لنا مالك : الذي ذكرت لك في الذي لم يبت بالمشعر الحرام ولم يدرك وقوف الإمام وإنما مر بالمشعر الحرام بعد أن طلعت الشمس ، فلم ير له مالك وقوفا واستحسنت أنا إن لم يسفر أن يقف ، فأما من بات مع الإمام فلا أرى أن يتخلف عن الإمام ولا يقف بعده .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث