الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


جزء التالي صفحة
السابق

( والترتيب ) المذكور في النص . وعند الشافعي رضي الله عنه فرض ، وهو مطالب بالدليل

التالي السابق


( قوله : المذكور في النص ) أي الترتيب المذكور في آية الوضوء . وفيه إشارة إلى أنه ليس المراد في قول الكنز وغيره : والترتيب المنصوص النص الأصولي ، بل المراد المذكور ، إذ ليس في الآية ما يفيد الترتيب ; فلم يكن منصوصا عليه فيها ( قوله : وهو مطالب بالدليل ) أي أنه لا حاجة لنا إلى الدليل على عدم الافتراض ، لأنه الأصل ومدعيه مطالب به ولم يوجد ، وقد علم الترتيب من فعله عليه الصلاة والسلام فقلنا بسنيته أفاده في البحر



تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث