الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


بحث في نص الكتاب معلومات عن الكتاب

[ ص: 17 ] المرقة إذا أنتنت لا تتنجس ، والطعام إذا تغير واشتد تغيره تنجس وحرم ، واللبن والزيت والسمن إذا أنتن لا يحرم أكله .

[ ص: 17 ]

التالي السابق


[ ص: 17 ] قوله : المرقة إذا أنتنت لا تنجس إلخ . في القنية نقلا عن أبي حامد المرقة إذا أنتنت لا تنجس ونقل عن صلاة الجلابي : الطعام إذا تغير واشتد تغيره يتنجس . وفي كتاب الأشربة إن بالتغير لا يحرم . قال مجد الأئمة الترجماني : فيحمل ما ذكره الجلابي على غاية التغير ، وما ذكره في الأشربة على نفس التغير . وقال الطحاوي في مشكل الآثار اللحم إذا أنتن يحرم أكله السمن واللبن والزيت والدهن إذا أنتن لا يحرم . وقال القاضي عبد الجبار : إذا وقع في اللحم دود وأنتن فهو طاهر ( انتهى ) .

وفي النهاية ثم الاستحالة إلى فساد لا توجب النجاسة لا محالة . قال المصنف رحمه الله في البحر بعد نقل عبارة النهاية وبهذا علم ضعف ما في الخزانة

تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث