الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


بحث في نص الكتاب معلومات عن الكتاب

أقر الموقوف عليه بأن فلانا يستحق معه كذا أو أنه يستحق الريع دونه ، وصدقه فلان صح في حق المقر دون غيره من أولاده وذريته ، ولو كان مكتوب الوقف مخالفا له

49 - حملا على أن الواقف رجع عما شرطه وشرط ما أقر به المقر ، 50 - ذكره الخصاف في باب مستقل وأطال في تقريره

التالي السابق


( 49 ) قوله : حملا على أن الواقف رجع عما شرطه وشرط ما أقر به أقول : هذا وإذا لزم الوقف لزم ما في ضمنه من الشروط بلزومه اللهم إلا أن يخرج على قول الإمام من اشتراط الحكم للزوم الوقف ويكون كلام الخصاف مفروضا في وقف لم يحكم به أو على قول محمد من اشتراط التسليم للمتولي . ( 50 ) قوله : ذكره الخصاف في باب مستقل أقول : قد راجعت عبارة الخصاف فلم أر فيها التصريح بقوله ولو كان مكتوب الوقف مخالفا له وإن فهم من كلامه وفي بعض النسخ لما ذكره الخصاف وهذه النسخة قابلة للتصحيح بالتأويل

تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث