الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

كتاب العقيقة

2319 - ( 4 ) - حديث : { أن النبي صلى الله عليه وسلم عق عن الحسن والحسين }. أبو داود والنسائي من حديث ابن عباس وزاد : { كبشا كبشا } ، وصححه عبد الحق وابن دقيق العيد .

ورواه ابن حبان والحاكم والبيهقي من حديث عائشة بزيادة : { يوم السابع ، وسماهما ، وأمر أن يماط عن رءوسهما الأذى }.

وصححه ابن السكن بأتم من هذا ، وفيه : { وكان أهل الجاهلية يجعلون قطنة في دم العقيقة ، ويجعلونها على رأس المولود ، فأمرهم النبي صلى الله عليه وسلم [ ص: 270 ] أن يجعلوا مكان الدم خلوقا }. ورواه أحمد والنسائي من حديث بريدة ، وسنده صحيح ، ورواه الحاكم من حديث عمرو بن شعيب ، عن أبيه ، عن جده . والطبراني في الصغير من حديث قتادة ، عن أنس والبيهقي من حديث فاطمة ، ورواه الترمذي والحاكم والبيهقي من حديث علي ، ولفظ حديث عبد الله بن بريدة عن أبيه : { كنا في الجاهلية إذا ولد لأحدنا غلام ، ذبح شاة ، ولطخ رأسه بدمها ، فلما جاء الله بالإسلام كنا نذبح شاة ، ونحلق رأسه ، ونلطخه بزعفران }.

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث