الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

كتاب العقيقة

2420 - قوله : روي أنه صلى الله عليه وسلم قال : { سموا السقط }. لم أره هكذا ، لكن في الطيوريات من حديث أبي هريرة : { إذا استهل الصبي صارخا سمي ، وصلي عليه ، وتمت ديته ، وورث وإن لم يستهل ، لا }. وفي إسناده عبد الله بن شبيب وهو ضعيف ، وفي عمل اليوم والليلة لابن السني من حديث هشام بن عروة ، عن أبيه ، عن عائشة : { أسقطت من رسول الله صلى الله عليه وسلم سقطا فسماه عبد الله ، وكناني بأم عبد الله }. وفي إسناده داود بن المحبر وهو كذاب . وقد روى عبد الرزاق في مصنفه عن معمر ، عن هشام بن عروة ، عن أبيه : { أن النبي صلى الله عليه وسلم كناها أم عبد الله ، فكان يقال لها : أم عبد الله حتى ماتت ، ولم تسقط }.

وروى الطبراني من وجه آخر عن هشام عن أبيه { عن عائشة : كناني النبي صلى الله عليه وسلم أم عبد الله ، ولم يكن لي ولد ، ولا سقط }. وفي سنن أبي داود [ ص: 271 ] بسند الصحيح عنها { قالت : يا رسول الله كل صواحبي لهن كنى غيري قال : فاكتني بابنك عبد الله بن الزبير فكانت تكنى أم عبد الله }. وهذا الحديث فيه اختلاف في إسناده ، وهذا كله مما يضعف رواية داود بن المحبر .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث