الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

باب أوقات الصلاة

بحث في نص الكتاب معلومات عن الكتاب

264 - ( 22 ) - حديث : { رفع القلم عن ثلاث : عن الصبي حتى يبلغ ، وعن النائم حتى يستيقظ وعن المجنون حتى يفيق } أحمد ، وأبو داود والنسائي وابن ماجه ، وابن حبان ، والحاكم من حديث عائشة ، قال يحيى بن معين : ليس يرويه إلا حماد بن سلمة ، عن حماد بن أبي سليمان - يعني - عن إبراهيم ، عن الأسود عنها ، ورواه أبو داود والنسائي ، وأحمد ، والدارقطني ، والحاكم ، وابن حبان [ ص: 329 ] وابن خزيمة من طرق ، عن علي ، وفيه : قصة جرت له مع عمرو علقها البخاري . فمنها : عن أبي ظبيان عنهما بالحديث والقصة . ومنها : عن أبي ظبيان عن ابن عباس فذكره ، وهو من رواية جرير بن حازم ، عن الأعمش عنه ، وذكره الحاكم ، عن شعبة ، عن الأعمش كذلك لكنه وقفه ، وقال البيهقي : تفرد برفعه جرير بن حازم ، قال الدارقطني في العلل : وتفرد به عن جرير ، عبد الله بن وهب ، وخالفهم ابن فضيل ووكيع فروياه عن الأعمش موقوفا ، وكذا قال أبو حصين عن أبي ظبيان ، وخالفهم عمار بن رزيق ، فرواه عن الأعمش فلم يذكر فيه ابن عباس ، وكذا قال عطاء بن السائب : عن أبي ظبيان عن علي ، وعمر مرفوعا ، وقول وكيع وابن فضيل أشبه بالصواب ، وقال النسائي : حديث أبي حصين عثمان بن عاصم الأسدي أشبه بالصواب .

قلت : ورواه أبو داود من حديث أبي الضحى ، عن علي بالحديث دون القصة ، وأبو الضحى ; قال أبو زرعة : حديثه عن علي مرسل ، ورواه ابن ماجه من حديث القاسم بن يزيد ، عن علي وهو مرسل أيضا كما قاله أبو زرعة ، ورواه الترمذي من حديث الحسن البصري ، عن علي وهو مرسل أيضا ، قال أبو زرعة : لم يسمع الحسن من علي شيئا .

وروى الطبراني من طريق برد بن سنان ، عن مكحول ، عن أبي إدريس الخولاني : أخبرني غير واحد من أصحاب رسول الله صلى الله عليه وسلم ثوبان ومالك بن شداد وغيرهما ، فذكر نحوه ، وفي [ ص: 330 ] إسناده مقال في اتصاله ، واختلف في برد ، ورواه أيضا من طريق مجاهد عن ابن عباس وإسناده ضعيف .

( تنبيه ) :

الرفع مجاز عن عدم التكليف ، لأنه يكتب لهم فعل الخير ، قاله ابن حبان .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث