الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


بحث في نص الكتاب معلومات عن الكتاب

363 - ( 34 ) - حديث : روي { أنه صلى الله عليه وسلم نهى عن التذبيح في الصلاة } ، وفي رواية : { نهى أن يذبح الرجل في الركوع كما يذبح الحمار } ، الدارقطني من حديث الحارث عن علي ، ومن حديث أبي بردة عن أبيه قال : قال : رسول الله صلى الله عليه وسلم : { يا علي إني أرضى لك ما أرضى لنفسي ، وأكره لك ما أكره لنفسي ، لا تقرأ القرآن وأنت جنب ، ولا وأنت راكع ، ولا وأنت ساجد ، ولا تصلي وأنت عاقص شعرك ، ولا تذبح تذبيح الحمار }وفيه أبو نعيم النخعي وهو كذاب . ورواه الدارقطني من وجه آخر عن أبي سعيد الخدري قال : أراه رفعه { إذا ركع أحدكم فلا يذبح كما يذبح الحمار ، ولكن ليقيم صلبه }وفي إسناده أبو سفيان طريف بن شهاب وهو ضعيف ، وذكره أبو عبيدة في غريب الحديث باللفظ الثاني سواء .

وروى ابن ماجه من حديث وابصة بن معبد : { رأيت رسول الله صلى الله عليه وسلم يصلي ، فكان إذا ركع سوى ظهره حتى لو صب عليه الماء [ ص: 436 ] لاستقر } ، وقد تقدم .

( تنبيه ) التذبيح بالدال المهملة قاله الجوهري وقال الهروي في غريبه يقال بالمعجمة وهو بالمهملة أعرف أي يطأطئ رأسه في الركوع حتى يكون أخفض من ظهره وروي بالخاء المعجمة ففي الصحاح في دبخ بالمعجمة ذبخ تذبيخا إذا قبب ظهره وطأطأ رأسه بالحاء والخاء عليهما جميعا عن أبي عمرو وابن الأعرابي ، والله أعلم .

حديث : { أنه صلى الله عليه وسلم كان يمسك راحتيه على ركبتيه في الركوع كالقابض عليهما ، ويفرج بين أصابعه } ، أبو داود من حديث أبي حميد ، وقد تقدم .

364 - ( 35 ) - حديث : { كان يجافي مرفقيه عن جنبيه في الركوع } أبو داود في حديث أبي حميد ولفظه : { ثم ركع فوضع يديه على ركبتيه كالقابض عليهما ، ووتر يديه فتجافى عن جنبيه }ورواه ابن خزيمة بلفظ : { ونحى يديه عن جنبيه } وللبخاري عن عبد الله ابن بحينة { كان إذا صلى فرج بين يديه حتى يبدو إبطاه }.

قوله : { والمرأة لا تجافي }روى أبو داود في المراسيل عن يزيد بن أبي حبيب : { أنه صلى الله عليه وسلم مر على امرأتين تصليان ، فقال : إذا سجدتما فضما بعض اللحم إلى الأرض فإن المرأة في ذلك ليست كالرجل }ورواه البيهقي من طريقين موصولين ، لكن في كل منهما متروك .

365 - ( 36 ) - حديث ابن مسعود : { كان يكبر مع كل خفض ، ورفع ، وقيام ، وقعود } الترمذي وزاد فيه : [ ص: 437 ] وأبو بكر وعمر ، ورواه أحمد والنسائي نحوه ، ورواه ابن خزيمة من حديث أبي هريرة ، وأصله في الصحيحين بلفظ : { يكبر حين يقوم ، ثم يكبر حين يركع }. . . الحديث ، وفي رواية : { يكبر كلما رفع ، ووضع }. ولهما عن علي نحوه ، وعن ابن عباس نحوه للبخاري .

حديث : التكبير جزم ، تقدم في أوائل الباب .

حديث : رفع اليدين حذو المنكبين عند الركوع ، والرفع منه ، تقدم في أوائل الباب .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث