الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

باب سجود السهو

478 - ( 9 ) - حديث : روي { ليس على من خلف الإمام سهو ; فإن سها الإمام فعليه وعلى من خلفه السهو }. الدارقطني وزاد : { والإمام كافيه }. وفيه خارجة بن مصعب وهو ضعيف . وفي الباب عن ابن عباس : رواه أبو أحمد بن عدي في ترجمة عمر بن عمرو العسقلاني وهو متروك .

( * * * ) حديث : معاوية بن الحكم في الكلام في الصلاة ، تقدم .

479 - ( 10 ) - حديث : { إنما جعل الإمام ليؤتم به }. متفق عليه من حديث أبي هريرة .

( * * * ) حديث عبد الله ابن بحينة : { أنه صلى الله عليه وسلم صلى بهم الظهر فقام في الركعتين الأوليين }. تقدم .

480 - ( 11 ) - حديث أنس : " أنه جهر في العصر ، فلم يعدها ولم [ ص: 12 ] يسجد للسهو ، ولم ينكر عليه " . الطبراني في الكبير من طريق سعيد بن بشير ، عن قتادة : " أن أنسا جهر في الظهر أو العصر فلم يسجد " .

481 - ( 12 ) - حديث : " أن أنسا تحرك للقيام في الركعتين من العصر ، فسبحوا به فجلس ، ثم سجد للسهو " . البيهقي ، والدارقطني في العلل بإسناده وأشار أن في بعض الطرق زيادة فيه أنه قال : " هذا السنة " تفرد بذلك سليمان بن بلال ، عن يحيى بن سعيد ، عن أنس ورجاله ثقات .

( * * * ) حديث أبي سعيد وعبد الرحمن بن عوف في السهو ، تقدما .

( * * * ) قوله : سمعت بعض الأئمة يحكي أنه يستحب أن يقول فيهما : سبحان من لا ينام ولا يسهو - أي في سجدتي السهو - قلت : لم أجد له أصلا .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث