الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

باب زكاة المعشرات

841 - ( 4 ) - حديث أبي سعيد { ليس فيما دون خمسة أوسق من التمر صدقة }. هذا الحديث كرره المصنف ، وهو متفق عليه وفي رواية النسائي : { لا صدقة فيما دون خمسة أوساق من التمر }. وفي لفظ لمسلم : { ليس في حب ولا تمر صدقة ، حتى تبلغ خمسة أوسق }. وفي الباب عن جابر مثل حديث أبي سعيد ، أخرجه مسلم ، وعن أبي هريرة [ ص: 327 ] أخرجه أحمد ، والدارقطني وعن عمرو بن حزم أخرجه البيهقي في الكتاب المشهور .

842 - ( 5 ) - حديث : روي أنه صلى الله عليه وسلم قال : { الوسق ستون صاعا }. رواه جابر وغيره . أما رواية جابر : ففي ابن ماجه ، وإسناده ضعيف ، وأما غيره : فرواه الدارقطني وابن حبان من حديث عمرو بن يحيى ، عن أبيه ، عن أبي سعيد في الحديث الماضي وفي آخره : والوسق ستون صاعا . ورواه أبو داود ، والنسائي ، وابن ماجه من طريق أبي البختري ، عن أبي سعيد أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال : { الوسق ستون صاعا }. قال أبو داود : وهو منقطع لم يسمع أبو البختري من أبي سعيد . وقال أبو حاتم . لم يدركه ، ورواه البيهقي من حديث نافع عن ابن عمر قال : الوسق ستون صاعا . وفيه عن عائشة ، وعن سعيد بن المسيب . [ ص: 328 ]

843 - ( 6 ) - حديث عائشة : { جرت السنة أنه ليس فيما دون خمسة أوسق من التمر صدقة }. الدارقطني من طريق الأسود عنها بهذا ، وزاد : والوسق ستون صاعا . وليس فيما أنبتت الأرض من الخضر زكاة . وفي إسناده صالح بن موسى وهو ضعيف ورواه أبو عوانة في صحيحه أيضا .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث