الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


92 - ( 23 ) - حديث عبد الله بن زيد في { صفة الوضوء : أنه مسح رأسه بيديه ، فأقبل بهما وأدبر ، بدأ بمقدم رأسه ثم ذهب بهما إلى قفاه ، ثم ردهما إلى المكان الذي بدأ منه }. متفق عليه ، وقد تقدم .

93 - ( 24 ) - حديث : { أنه صلى الله عليه وسلم مسح في وضوئه بناصيته ، وعلى عمامته }. تقدم في أوائل هذا الباب . واستدل به الرافعي على [ ص: 156 ] التكميل على العمامة .

وفي الباب حديث ثوبان : { أمرهم أن يمسحوا على العصائب والتساخين }. قال أبو عبيد : العصائب العمائم ، أخرجه أبو داود من طريق راشد بن سعد ، عن ثوبان ، وهو منقطع ، ورواه الحاكم والطبراني من وجه آخر ، عن ثوبان بلفظ : { رأيت رسول الله صلى الله عليه وسلم توضأ فمسح على الخفين والخمار ، يعني العمامة }. وهذا اللفظ عند مسلم من حديث كعب بن عجرة ، وحديث المسح على العمامة عند أبي داود من حديث بلال بإسناد حسن ، وأخرجه النسائي أيضا ، وفي البخاري من حديث عمرو بن أمية . { أنه رأى النبي صلى الله عليه وسلم توضأ ، ومسح على العمامة والخفين }.

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث