الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

باب سنن الوضوء

95 - ( 26 ) - حديث عبد الله بن زيد في { صفة وضوء رسول الله صلى الله عليه وسلم : أنه توضأ فمسح أذنيه بماء غير الذي مسح به الرأس }. الحاكم بإسناد ظاهره الصحة ، من طريق حرملة ، عن ابن وهب ، عن عمرو بن الحارث ، عن حبان بن واسع ، عن أبيه ، عنه . وأخرجه البيهقي من طريق عثمان الدارمي ، [ ص: 158 ] عن الهيثم بن خارجة ، عن ابن وهب بلفظ : { فأخذ لأذنيه ماء خلاف الماء الذي أخذ لرأسه }. وقال : هذا إسناد صحيح ، انتهى . لكن ذكر الشيخ تقي الدين بن دقيق العيد في الإلمام : أنه رأى في رواية ابن المقري عن ابن قتيبة ، عن حرملة بهذا الإسناد ولفظه : { ومسح رأسه بماء غير فضل يديه }. لم يذكر الأذنين .

قلت : وكذا هو في صحيح ابن حبان ، عن ابن سلم عن حرملة ، وكذا رواه الترمذي ، عن علي بن خشرم ، عن ابن وهب ، وقال عبد الحق : ورد الأمر بتجديد الماء للأذنين ، من حديث نمران بن جارية ، عن أبيه ، عن النبي صلى الله عليه وسلم ، وتعقبه ; ابن القطان بأن الذي في رواية جارية بلفظ : { خذ للرأس ماء جديدا }رواه البزار والطبراني ، وفي الموطأ عن نافع ، عن ابن عمر : { أنه كان إذا توضأ يأخذ الماء بإصبعيه لأذنيه }.

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث