الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


مسألة : حديث " مر بجنازة فأثنى عليها خيرا فقال : وجبت " إلى آخره ، هل هو صحيح يعمل بظاهره ؟ وهل يكون ثناء اثنين أو أكثر موجبا للجنة أو النار بحسب الثناء ؟ أو العبرة بثناء الأكثر ؟

[ ص: 462 ] الجواب : الحديث صحيح ، والعمل بظاهره بشرط أن يكون الثناء من عدل خير صالح للتزكية ، كذا حمل العلماء الحديث ، وليس ثناء من ذكر موجبا لذاته بل علامة على ما عند الله للعبد بإخبار الصادق المصدوق ، ولا يحتاج إلى ثناء الأكثر ، بل ثناء الاثنين كاف ، ورد به الحديث ، وفي حفظي أن ورد في بعض الطرق أنه يكفي ثناء الواحد أيضا ، ولا يحضرني الآن من خرجه لأني كتبت هذه الأحرف على عجل .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث