الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


جزء التالي صفحة
السابق

( 2392 ) فصل : فإن كرر النظر حتى أمذى : فقال أبو الخطاب : عليه دم . وقال القاضي : ذكره الخرقي . قال القاضي : لأنه جزء من المني ، ولأنه حصل به التذاذ ، فهو كاللمس . وإن لم يقترن بالنظر مني أو مذي ، فلا شيء عليه ، سواء كرر النظر أو لم يكرره .

وقد روي عن أحمد في من جرد امرأته ، ولم يكن منه غير التجريد ، أن [ ص: 163 ] عليه شاة ، وهذا محمول على أنه لمس ، فإن التجريد لا يعرى عن اللمس ظاهرا ، أو على أنه أمنى أو أمذى ، أما مجرد ، النظر ، فلا شيء فيه ، فقد كان النبي صلى الله عليه وسلم ينظر إلى نسائه وهو محرم ، وكذلك أصحابه .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث