الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


جزء التالي صفحة
السابق

( 2601 ) فصل : ( وحاضروا المسجد الحرام ) أهل الحرم ، ومن بينه وبين مكة دون مسافة القصر . نص [ ص: 246 ] عليه أحمد . وروي ذلك عن عطاء . وبه قال الشافعي .

وقال مالك : أهل مكة . وقال مجاهد : أهل الحرم . وروي ذلك عن طاوس . وقال مكحول ، وأصحاب الرأي : من دون المواقيت ; لأنه موضع شرع فيه النسك ، فأشبه الحرم .

ولنا ، أن حاضر الشيء من دنا منه ، ومن دون مسافة القصر قريب في حكم الحاضر ; بدليل أنه إذا قصده لا يترخص رخص السفر ، فيكون من حاضريه . وتحديده بالميقات لا يصح ; لأنه قد يكون بعيدا ، يثبت له حكم السفر البعيد إذا قصده ، ولأن ذلك يفضي إلى جعل البعيد من حاضريه ، والقريب من غير حاضريه ، في المواقيت قريبا وبعيدا . واعتبارنا أولى ; لأن الشارع حد الحاضر بدون مسافة القصر ، بنفي أحكام المسافرين عنه ، فالاعتبار به أولى من الاعتبار بالنسك ; لوجود لفظ الحضور في الآية .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث