الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


بحث في نص الكتاب معلومات عن الكتاب
جزء التالي صفحة
السابق

( 2728 ) فصل : ومساكين أهل الحرم من كان فيه من أهله ، أو وارد إليه من الحاج وغيرهم وهم الذين يجوز دفع الزكاة إليهم . ولو دفع إلى من ظاهره الفقر ، فبان غنيا ، خرج فيه وجهان كالزكاة . وللشافعي فيه قولان . [ ص: 292 ] وما جاز تفريقه بغير الحرم ، لم يجز دفعه إلى فقراء أهل الذمة . وبهذا قال الشافعي ، وأبو ثور . وجوزه أصحاب الرأي . ولنا ، أنه كافر ، فلم يجز الدفع إليه ، كالحربي .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث