الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

فصل في القصر

جزء التالي صفحة
السابق

( ويقصر من له قصد صحيح ) ونوى سفرا يبلغ المسافة ( وإن لم تلزمه الصلاة ) حال شروعه في السفر ( كحائض وكافر ومجنون وصبي ) ذكر أو أنثى ( تطهر ) الحائض ( ويسلم ) الكافر .

( ويفيق ) المجنون ( ويبلغ ) [ ص: 509 ] الصبي ( ولو بقي ) بعد الطهر والإسلام والإفاقة والبلوغ ( دون مسافة قصر ) ; لأن عدم التكليف ليس بمانع من القصر في أول السفر بخلاف من أنشأ السفر عاصيا به ، ثم تاب في أثنائه فإنه لا يقصر إذا تاب إلا إذا بقي سفره مسافة قصر كما تقدم ; لأنه ممنوع من القصر في ابتدائه .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث