الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

فصل في القصر

جزء التالي صفحة
السابق

السادسة عشرة أشار إليها بقوله ( أو عزم ) المسافر ( في صلاته على ما يلزمه به الإتمام من الإقامة وسفر المعصية ) بأن قلب السفر للمعصية لزمه أن يتم ، تغليبا له لكونه الأصل وكذا لو نوى الرجوع ومدة رجوعه لا يباح فيها القصر وعبارة المنتهى : أو عزم في صلاته على قطع الطريق ، ونحوه وما ذكره المصنف أولى لما تقدم من أن المعصية في السفر لا تمنع الترخص بخلاف المعصية به .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث