الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

فصل نية القصر

جزء التالي صفحة
السابق

( ومن له طريقان ) طريق ( بعيد ، و ) طريق ( قريب فسلك البعيد ليقصر الصلاة فيه ) قصر ; لأنه مظنة قصد صحيح وكما لو كان الآخر مخوفا أو مشقا فعدم الحكمة في بعض الصور لا يضره .

قال في الفروع : وظاهر كلامهم : منع من قصد قرية بعيدة لحاجة هي في قريته ، وجعلها صاحب المحرر أصلا للجواز في التي قبلها ، ولعل التسوية أولى ( أو ) سلك الطريق البعيد ( لغير ذلك ) أي لغير القصر ، كجلب مال أو نفع ، أو نفي ضرر قصر .

قال ابن عقيل قولا واحدا ( أو ذكر صلاة سفر فيه ) أي في ذلك السفر ( أو في سفر آخر ولم يذكرها في الحضر قصر ) ; لأن وجوبها وفعلها وجدا في السفر أشبه أداءها فإن ذكرها في الحضر ، أو قضى بعضها في الحضر أتم .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث