الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


بحث في نص الكتاب معلومات عن الكتاب
جزء التالي صفحة
السابق

( و ) يسن أن ( يؤذن ) قائما ( و ) أن ( يقيم قائما ) لما روى أبو قتادة أن { النبي صلى الله عليه وسلم قال لبلال قم فأذن } وكان مؤذنوه صلى الله عليه وسلم يؤذنون قياما قال ابن المنذر أجمع كل من نحفظ عنه أنه من السنة ، لأنه أبلغ في الأسماع .

( ويكرهان من قاعد ، وراكب ، وماش لغير عذر ) كالخطبة قاعدا فإن كان لعذر جاز قال في المبدع : ولم يذكروا الاضطجاع ويتوجه الجواز لكن يكره لمخالفة السنة ولا يكرهان ( لمسافر راكبا وماشيا ) لأنه صلى الله عليه وسلم { أذن في السفر على راحلته } رواه الترمذي وصححه .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث