الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

فصل في السجود عن نقص في صلاته

جزء التالي صفحة
السابق

( وإن نسي التشهد الأول وحده ) بأن جلس له ولم يتشهد أو نسيه ( مع الجلوس له ونهض لزمه الرجوع والإتيان به ) أي بما تركه من التشهد جالسا ( ما لم يستتم قائما ) لما روى المغيرة بن شعبة أن النبي صلى الله عليه وسلم قال { إذا قام أحدكم من الركعتين فلم يستتم قائما ، فليجلس وإذا استتم فلا يجلس ويسجد سجدتي السهو } رواه أحمد وأبو داود وابن ماجه من رواية جابر الجعفي و قد تكلم فيه ولأنه أخل بواجب ، وذكره قبل الشروع في ركن فلزمه الإتيان به ، كما لو لم تفارق ركبتاه الأرض وظاهره : أنه يرجع ، ولو كان إلى القيام أقرب .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث