الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


بحث في نص الكتاب معلومات عن الكتاب
جزء التالي صفحة
السابق

( ولا يسجد لشكه في ترك واجب ) ; لأن الأصل عدم وجوبه فلا يسجد بالشك ( ولا ) يسجد ( بشكه : هل سها ) ; لأن الأصل عدمه ( أو ) شكه ( في زيادة ) بأن شك في التشهد ، هل زاد شيئا ( أو ) لا لم يسجد ; لأن الأصل عدم الزيادة ( إلا إذا شك فيها وقت فعلها ) بأن شك في الأخيرة : هل هي زائدة أو لا ؟ أو وهو ساجد : هل سجوده زائد أو لا ؟ فيسجد لذلك جبرا للنقص الحاصل فيه بالشك ( ولا ) يسجد ( لشكه إذا زال ) شكه ( وتبين أنه مصيب فيما فعله ) إماما كان أو غيره لزوال موجب السجود .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث