الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

مسألة حلف لا يزوج وليته فأمر من فعل ذلك

جزء التالي صفحة
السابق

1173 - مسألة :

ومن حلف أن لا يشتري أمر كذا ، أو لا يزوج وليته ، أو أن لا يضرب عبده ، أو أن لا يبني داره ، أو ما أشبه هذا من كل شيء ، فأمر من فعل له ذلك كله ؟ فإن كان ممن يتولى الشراء بنفسه ، والبناء ، والضرب ، أو فعل ما حلف عليه لم يحنث ، لأنه لم يفعله - وإن كان ممن لا يباشر بنفسه ذلك حنث بأمره من يفعله ، لأنه هكذا يطلق في اللغة الخبر عن كل من ذكرنا ولا يحنث في أمر غيره بالزواج على كل حال ، لأن كل أحد يزوج وليته فإذا لم يزوجها وأمر غيره فلم يزوجها هو .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث