الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

مسألة مات الحمل في بطن المعتدة فلا تنقضي عدتها إلا بطرح جميعه

جزء التالي صفحة
السابق

1988 - مسألة : فإن مات في بطنها فلا تنقضي عدتها إلا بطرح جميعه ، ولو لم يبق منه إلا أصبع أو بعضها ; لأنها لم تضع جميعه فلم تضع حملها - وبالله تعالى التوفيق .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث