الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

باب سجود السهو

قال : ( وإذا اقتدى أحد المسبوقين بالآخر فيما يقضيان فسدت صلاة المؤتم ) ; لأنه اقتدى في موضع كان عليه الانفراد ، ولأنه كان مقتديا بالإمام الأول في بعض صلاته ، والآخر ليس بخليفة الأول ، وكان هذا أداء صلاة بإمامين ، وذلك لا يجوز لما بينا ، وكذلك المقيمان خلف المسافر إذا قاما إلى إتمام صلاتهما فاقتدى أحدهما بالآخر فصلاة المقتدي فاسدة لما بينا .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث