الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

اقتداء المسافر بالمقيم

قال : ( ومن قال لله علي أن أصلي ركعتين فصلاهما على الدابة من غير عذر لم يجز ) اعتبارا بما يوجبه على نفسه بما أوجب الله عليه ، وكذلك إن سمع تلاوة على الأرض فسجدها على الدابة بالإيماء لم تجزه ; لأنها لزمته بالسجود بالسماع على الأرض حيث سمعها قبل الركوب ولو سمعها وهو راكب فسجدها بالإيماء جاز ; لأنه أداها كما لو التزمها ولو سجد على الأرض أجزأه ; لأنه أداها أتم مما التزمها .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث