الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

تفسير قوله تعالى إن تصبك حسنة تسؤهم وإن تصبك مصيبة

بحث في نص الكتاب معلومات عن الكتاب

قوله تعالى : إن تصبك حسنة . الآية .

أخرج ابن أبي حاتم ، عن جابر بن عبد الله قال : جعل المنافقون الذين تخلفوا بالمدينة يخبرون عن النبي صلى الله عليه وسلم أخبار السوء يقولون : إن محمدا وأصحابه قد جهدوا في سفرهم وهلكوا فبلغهم تكذيب حديثهم وعافية النبي صلى الله عليه وسلم [ ص: 400 ] وأصحابه، فساءهم ذلك فأنزل الله : إن تصبك حسنة تسؤهم الآية .

وأخرج سنيد، وابن جرير ، عن ابن عباس : إن تصبك حسنة تسؤهم يقول : إن تصبك في سفرك هذا لغزوة تبوك حسنة : تسؤهم قال : الجد وأصحابه .

وأخرج ابن أبي شيبة ، وابن المنذر ، وابن أبي حاتم ، وأبو الشيخ ، عن مجاهد في قوله : إن تصبك حسنة تسؤهم قال : العافية والرخاء والغنيمة، وإن تصبك مصيبة قال : البلاء والشدة، يقولوا قد أخذنا أمرنا من قبل قد حذرنا .

وأخرج ابن أبي حاتم عن السدي في قوله : إن تصبك حسنة تسؤهم قال : إن أظفرك الله وردك سالما ساءهم ذلك، وإن تصبك مصيبة يقولوا قد أخذنا أمرنا قال : قد أخذنا أمرنا في القعود من قبل أن تصيبهم .

وأخرج ابن المنذر ، وابن أبي حاتم ، عن قتادة في قوله : إن تصبك حسنة تسؤهم قال : إن كان فتح للمسلمين كبر ذلك عليهم [ ص: 401 ] وساءهم .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث