الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

فصل يدفع بعد الغروب من عرفة مع الأمير على طريق المأزمين

( وسن ) لمن حلق أو قصر ( أخذ ظفر وشارب ونحوه ) كعانة وإبط .

قال ابن المنذر : ثبت { أن النبي صلى الله عليه وسلم لما حلق رأسه قلم أظفاره } وكان ابن عمر يأخذ من شاربه وأظفاره .

( و ) سن أن ( لا يشارط الحلاق على أجرة ) لأنه دناءة ( وسن إمرار الموسى على من عدمه ) روي عن ابن عمر ولم يجب لأن الحلق محله الشعر فيسقط بعدمه ، كغسل عضو فقد قال في الشرح : وبأي شيء قصر الشعر أجزأه وكذا إن نتفه أو أزال بنورة لكن السنة الحلق أو التقصير

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث