الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


[ ص: 596 ] فصل أركان الحج أربعة ( الوقوف بعرفة ) لحديث { الحج عرفة } رواه أبو داود مختصرا .

( و ) الثاني ( طواف الزيارة ) لقوله تعالى : { وليطوفوا بالبيت العتيق } ( فلو تركه ) أي طواف الزيارة وأتى بغيره من فرائض الحج وبعد عن مكة مسافة القصر ( رجع ) إلى مكة ( معتمرا ) فأتى بأفعال العمرة ثم يطوف للزيارة فإن وطئ أحرم من التنعيم على حديث ابن عباس وعليه دم .

( و ) الثالث ( الإحرام ) بالحج لأنه نية الدخول فيه فلا يصح بدونها لحديث { إنما الأعمال بالنيات } كبقية العبادات لكن قياسها أنه شرط .

( و ) الرابع ( السعي بين الصفا والمروة ) لحديث عائشة قالت { طاف رسول الله صلى الله عليه وسلم وطاف المسلمون ، يعني بين الصفا والمروة فكانت سنة فلعمري ما أتم الله حج من لم يطف بين الصفا والمروة } رواه مسلم

ولحديث { اسعوا فإن الله كتب عليكم السعي } رواه ابن ماجه

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث